الصاعقه من مكتبتي الخاصه : يقول الإمام ابن القيم : "إن في قضاء حوائج الناس لذة لايعرفها إلا من جربها، فـ افعل الخير مهما استصغرته فإنك لا تدري أي حسنة تدخلك الجنة" الصاعقه من الصواعق المرسلة (316/1) : بل أنزل ليتدبر ويُعقل ؛ ويهدى به علما وعملا ؛ ويُبصِر من العمى ، ويُرشِد من الغي ، ويُعلِّم من الجهل ، ويَشفي من الغي ، ويهدي إلى صراط مستقيم ". الصاعقه من الصواعق المرسلة (316/1) : قال الامام ابن القيم - رحمه الله -: " فإن القرآن لم ينزل لمجرد التلاوة ؛ وانعقاد الصلاة عليه ؛
إضافة إهداء
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
عالمي مخضرم
اخبار النصر ليوم الثلاثاء اخبار متفرقه ومتنوعه
بقلم : الصاعقه
قريبا
       
العودة   نادي النصر السعودي شبكة جماهير الوفاء > المنتديات العامه > مـن ذاكـرة الـتـاريـخ
       
إضافة رد
       
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
       
#1  
قديم 01-11-2019, 01:54 PM
الصاعقه
عضو ملكي
الصاعقه غير متواجد حالياً
لوني المفضل Orange
 رقم العضوية : 27606
 تاريخ التسجيل : Apr 2014
 فترة الأقامة : 1902 يوم
 أخر زيارة : اليوم (05:54 AM)
 المشاركات : 11,939 [ + ]
 التقييم : 17300
 معدل التقييم : الصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond reputeالصاعقه has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
Smoke هل تعرف من هو السلطان المسلم الذي انتصر في 1000 معركة ؟



هل تعرف من هو السلطان المسلم الذي انتصر في 1000 معركة ؟
.
انه السلطان #إدريس_ألوما .. إمبراطور إمبراطورية كانم بارنو الإسلامية في وسط إفريقيا ، الذي خاض أكثر من 330. حربا و ألف معركة و إنتصر كلّها دون استثناء ضد الوثنيين .
و أستطاع السلطان إدريس ان يمد سلطانه شرقا حتى دارفور و غربا حتى بلاد الهوسا..و شمالا حتى فزان بليبيا حاليا. و جنوبا حتى تالا ألامدا و بسط سلطانه بالعدل عليها كلها و تمتعت قارة إفريقيا في عهده بالأمن و الإستقرار و أنطلق الدّعاة و التجار لنشر دين الله الحق. و لتعمير تلك الأوطان كما قام ببناء المساجد و الجوامع بجميع ربوع المعمورة و اعتنى بالأيتام و الأرامل و العجّز و وجّه إهتماما بالغا بالإصلاح الداخلي والخارجي و التجديد المستمر في قوام الإمبراطوريه وازدهرت في عهده البلاد و استقرت .و كان الإمبراطور إدريس ألوما مولعا جدا بالكتاب و السنّه ، لا يحكم بدونهما ، شديد المقت و الكره للمخالفات الشرعية و يعاقب مرتكبيها العقاب العسير ، و لقد حكم دولته بالكتاب و السنّة .. إلى ان مات بسهم غادر في إحدى حملاته إلى منطقة الغابيه المعروفه بالكاميرون سنة 1603 م (معاهدا بذلك السلطنة العثمانيه ) و ترك ورائه سلطنة عظيمة غاية في التقدم و الإزدهار لا يقل شأنها ان لم يزد عن نظيرتها التي بالشمال (الدولة العثمانية)

(المصدر : أحمد بن فرتوا ([السلطان إدريس ألوما و غزواته] و هو مؤرخ معاصر

م0ن



 توقيع : الصاعقه


رد مع اقتباس
إضافة رد

       

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
       
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

 

ادارة المنتدى غير مسؤوله عن التعامل بين اﻻعضاء وجميع الردود والمواضيع تعبر عن رأي صاحبها فقط

 

 


الساعة الآن 09:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd


F.T.G.Y 3.0 BY:
D-sAb.NeT © 2011

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

new notificatio by 9adq_ala7sas